إخفاء الإعلان

أفضل وقت للسحور في رمضان

2019/04/23

 

ما أفضل وقت للسحور في رمضان؟ متى يبدأ وقت السحور ومتى ينتهي؟ هل يجوز استمرار السحور مع الأذان؟ ما هو الوقت المناسب للسحور؟ ما الحكمة من حديث تعجيل الفطور وتأخير السحور؟ ما فائدة تأخير السحور؟

 

حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن بركة السحور يؤكد أهمية وجبة السحور في رمضان وفوائدها الصحية، حيث قال: "تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السُّحُورِ بَرَكَةً".

 

ما أفضل وقت للسحور في رمضان؟

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث تعجيل الفطور وتأخير السحور: "ما زالت أمتي بخير ما عجّلوا الفطور وأخّروا السحور"، داعياً المسلمين لتعجيل الإفطار وتأخير السحور. بالتالي كلما تأخر وقت السحور واقترب من وقت أذان الفجر كان أفضل. على أن يحرص المسلم على الإمساك عن الطعام فور بداية أذان الفجر.

 

وكان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يؤخر السحور. فوفقاً لموقع إسلام واي: "عن أنس عن زيد بن ثابت رضي الله عنهما قال: تسَحَّرْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلاَةِ، قُلْتُ: كَمْ كَانَ بَيْنَ الأَذَانِ وَالسَّحُورِ؟ قَالَ: قَدْرُ خَمْسِينَ آيَةً".

 

 

ما فائدة تأخير السحور؟

 

والهدف من تأخير السحور هو التقليل من الجوع والعطش في رمضان قدر الإمكان، كي يكون المسلم أقدر على تحمل مشاق الصيام، وكي ينجز عمله خلال النهار بحيوية ونشاط وبإنتاجية أعلى، متجنباً مشاكل التعب والكسل والخمول والشعور بالإعياء ونقص الطاقة، وغيرها من مشاكل قلة الأكل ونقص التغذية.

 

 

كما يجب أن يكون هدفنا أيضاً من تأخير السحور وتعجيل الفطور الاقتداء بسنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وإرضاء الله عز وجل.